أعمال شغب بعد نهاية مباراة «الموب» واتحاد العاصمة
 الحسن حامة  الحسن حامة

أعمال شغب بعد نهاية مباراة «الموب» واتحاد العاصمة

عرفت نهاية المباراة التي جمعت مولودية بجاية واتحاد العاصمة التي جرت أول أمس الثلاثاء، بملعب الوحدة المغاربية أعمال شغب واجتياح لأرضية الميدان، حيث أنه ومباشرة بعد إعلان الحكم عابد شارف، عن نهاية المباراة قام العشرات من الأنصار بالدخول إلى أرضية الميدان وحاولوا الاعتداء على طاقم التحكيم ومسيري الفريق الخصم، حيث أنه ولحسن حظ هؤلاء فإنه دخلوا إلى غرف تغيير الملابس. 

ودخل الأنصار في شجار ومناوشات مع عناصر الأمن التي لم تتمكن من التحكم في الوضع بالنظر إلى العدد الكبير من الأنصار الذين كانوا فوق أرضية الميدان، وهو ما أدى إلى تسجيل 20 جريحا في صفوف الشرطة والأنصار تم نقلهم إلى المستشفى، حيث لا يزال ٣ منهم تحت الرعاية الطبية. وقاموا بكسر العتاد المتواجد على مستوى الملعب على غرار بنك احتياط الفريقين، كراسي الملعب والقاعة الشرفية وغيرها وهو ما يجعل الفريق مهددا بإنهاء الموسم دون جمهور خاصة أن الفريق يتواجد تحت تهديد العقوبة بعد أن عرف أعمال شغب في المباريات الماضية. وفي انتظار الحصيلة التي ستقدمها إدارة مركب الوحدة المغاربية، فإن الخسائر المادية تقدر بالملايين حسب الأرقام الأولية التي تحصلنا عليها. 

الفريق يرهن حظوظه

رهن فريق مولودية بجاية حظوظه في تحقيق البقاء ضمن الرابطة المحترفة الأولى «موبيليس» بعد التعثر الجديد الذي سجله الفريق في المباراة الماضية أمام اتحاد العاصمة بملعب الوحدة المغاربية، وهي النتيجة التي لا تخدم أمور الفريق الذي يحتل المركز الأخير في الترتيب العام برصيد 13 نقطة. ورغم المردود الجيد الذي قدمه رفاق القائد فوزي يايا، في هذا اللقاء من خلال سيطرتهم على أطوار المباراة والفرص الكثيرة السانحة للتسجيل إلا أن الفعالية خانت كلا من بلقاسمي في مرتين والمالي سيديبي، وهو ما كلّف الفريق تضييع نقطتين هامتين في نهاية المباراة، حيث قال المدرب عبد الوهاب بوسعادة بعد نهاية المباراة: «لقد كان بإمكاننا تحقيق الفوز لو أننا استغلينا بكيفية جيدة الفرص المتاحة خاصة في الشوط الأول إلا أن نقص الفعالية حال دون ذلك، وهو ما يجعلني أقول إن الحظ خاننا مرة أخرى وضيّعنا نقطتين ثمينتين. ولا أخفي عليك أننا لعبنا أحسن مباراة لنا منذ بداية الموسم وهو ما أتأسف له لأننا كنا نستحق الفوز في هذه المباراة.

شبيبة بجاية -أمل بوسعادة ... الشبيبة من أجل استعادة المركز الثاني

تسعى تشكيلة شبيبة بجاية عشية غد الجمعة، إلى استعادة المركز الثاني في الترتيب العام وتأكيد النتيجتين الايجابيتين الأخيرتين أمام كل من وداد بوفاريك وجمعية وهران عندما تستقبل فريق أمل بوسعادة لحساب الجولة الـ21 من الرابطة المحترفة الثانية «موبيليس» وهي المباراة التي تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة للفريق البجاوي المطالبين بتحقيق الفوز من أجل استعادة المركز الثاني ومواصلة المشوار في أحسن الظروف.  وقام المدرب يونس افتيسان، بتحضير فريقه بشكل جيد من خلال التركيز على الجانب النفسي، حيث طالب اللاعبين بضرورة تفادي الأخطاء المرتكبة في اللقاءات الماضية والظهور بوجه أحسن من أجل الحفاظ على كامل حظوظهم في تحقيق الهدف المسطر في نهاية الموسم وهو الصعود إلى الرابطة المحترفة الأولى. 

 

العدد 6195
24 ماي 2017

العدد 6195